[phpBB Debug] PHP Warning: in file [ROOT]/includes/bbcode.php on line 379: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead
[phpBB Debug] PHP Warning: in file [ROOT]/includes/session.php on line 1038: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [ROOT]/includes/functions.php:3876)
[phpBB Debug] PHP Warning: in file [ROOT]/includes/functions.php on line 4764: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [ROOT]/includes/functions.php:3876)
[phpBB Debug] PHP Warning: in file [ROOT]/includes/functions.php on line 4766: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [ROOT]/includes/functions.php:3876)
[phpBB Debug] PHP Warning: in file [ROOT]/includes/functions.php on line 4767: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [ROOT]/includes/functions.php:3876)
[phpBB Debug] PHP Warning: in file [ROOT]/includes/functions.php on line 4768: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [ROOT]/includes/functions.php:3876)
أهداف قانون الأحوال الشخصية البحريني المقترح : مسائل الاحوال الشخصية

أهداف قانون الأحوال الشخصية البحريني المقترح

أهداف قانون الأحوال الشخصية البحريني المقترح

مشاركة غير مقروءةبواسطة بو عبدالعزيز » السبت ديسمبر 20, 2008 6:04 pm



إن تشريع أي قانون لابد وان يهدف إلى تحقيق أغراض تصب في الصالح العام. ولو تأملنا جليا في الأهداف التي يتوخاها المقنن من سن قانون الأحوال الشخصية في العالمين العربي والإسلامي بصورة عامة لوجدنا انه يتوخى في ذلك أهدافا عديدة نجملها فيما يلي:

1 - إشراف الدولة على التأكد من تطبيق أحكام الشريعة وسلامة هذا التطبيق. وقد أعطى الإسلام هذا الحق لولي الأمر أو نائبه في اعتماد اعدل الآراء وأقربها لتحقيق المصلحة, فله الأخذ بالقول المرجوح مع وجود الراجح. إذا كان الرأي يحقق مصلحة عامة. وتنتدب الدولة لهذا الأمر من تثق به من أهل العلم والتقوى, لان ذلك من اختصاص علماء الشريعة, لان أحكام هذا القانون مستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة. وما وجد في هذين المصدرين من أحكام غالبا ما أجمعت الأمة عليها, إذ لا مجال للاجتهاد فيها, ومن هنا كان سن قانون الأحوال الشخصية (تقنين أحكام الأسرة) من اختصاص فقهاء الأمة على اختلاف مذاهبهم كما ذكرنا. ودور السلطة التشريعية هو دور الإقرار والتصديق على ما جاء من بنود في القانون.

2 - رفد القضاء بمواد قانونية اختيرت من أحكام الشريعة الإسلامية, تسهل على القاضي أداء مهمته وتجنبه معاناة البحث في الفقه ومراجعه, والبعد عن الآراء التي تسرف في التأويل وتنأى عن روح التشريع الإسلامي.

كما جاء أيضا ضمن أبرز أهداف سن قانون لحماية الأسرة : 3- حماية القضاء من التأثيرات الخارجية, لان القانون يحسم الخلاف الدائر أحيانا بين آراء الفقهاء, فلا مجال لاستعمال أساليب الترغيب والترهيب من أطراف الدعوى للتأثير على قرار الحكم, واختيار الرأي الذي يخدم مصلحة احد المتخاصمين على حساب الآخر, وبذلك نكون قد ضمنا سلامة القضاء ونزاهته.

4 - تنظيم العلاقة بين مؤسستي الإفتاء والقضاء في قضايا الأحوال الشخصية, إذ لا مجال لإعمال الرأي والاجتهاد في حالة وجود قانون يرجع إليه الطرفان, مما يقضي على الخلاف الذي قد يحدث أحيانا بين الإفتاء والقضاء مما يجعل المواطن يتشكك في صحة احد الرأيين والأجدر منهما بالإتباع.

5 - اطمئنان رجال القضاء والمحامين وذوي الشأن من أطراف الدعوى إلى عدالة القضاء عندما ينفذ القاضي نصوصا محددة لا مجال للعدول عنها إلى آراء أخرى, وهذا ما يزيد من ثقة المواطن بالمؤسسة القضائية.

6 - كما أن وجود قانون ينظم أحكام الأسرة, يكون مدعاة لتوحيد القضاء, لان القضاة سيلتزمون عندئذ بمواد القانون, دون الاجتهاد في اختيار قول من أقوال الفقهاء يستند إليه القاضي في إصدار قرار الحكم. وبذلك يقضي على هوة الخلاف بين المؤسسات القضائية, لان المرجعية لإصدار الحكم تكون واحدة عندئذ. ولولي الأمر حصرا إلزام القضاء والمواطن بما يختاره من أقوال الفقهاء الذي يتوخى فيه تحقيق المصلحة العامة.
ويأتى ضمن أهم وأبرز أهداف القانون:

7 - إن تشريع قانون الأحوال الشخصية يعمل على سد الثغرات في القضاء التي تؤدي إلى التخلخل الاجتماعي, كما هو الحال في اعتماد قوانين الأحوال الشخصية في العالم العربي لمبدأ (الوصية الواجبة) الذي أفتى القضاء به احد فقهاء الأمة من غير المذاهب الفقهية السائدة في المجتمع الإسلامي.
8 - تمكين الأفراد: خصوما, ومحامين, ومهتمين من الاطلاع ومعرفة تلك الأحكام المقننة بيسر وسهولة, وفهمها على نحو ليس باليسير فيما لو رجعوا إليها في المراجع الفقهية الضخمة المتعددة, بل ولن يستطيعوا حتى لو رجعوا لتلك المراجع معرفة الحكم الذي سيطبق بيسر, وذلك لتشعب الآراء في المسألة الواحدة مما يجعل الأحكام في الموضوع الواحد تختلف من قاض لآخر.

--------------------
المقال منقول عن صحيفة البلاد العدد 67 السبت 20 ديسمبر 2008

وتقبلوا جزيل الشكر (بو عبدالعزيز)
بو عبدالعزيز
اوائل الاعضاء
اوائل الاعضاء
 
مشاركات: 76
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 12, 2008 5:41 pm
مكان: الرفاع
الجنس: ذكر

رد: أهداف قانون الأحوال الشخصية البحريني المقترح

مشاركة غير مقروءةبواسطة bismiallah » السبت يناير 30, 2010 5:20 pm

بارك الله فيك على الموضوع الهام

ودي
bismiallah
عضو
عضو
 
مشاركات: 32
اشترك في: السبت يناير 30, 2010 5:11 pm
الجنس: أنثى

رد: أهداف قانون الأحوال الشخصية البحريني المقترح

مشاركة غير مقروءةبواسطة bismiallah » السبت يناير 30, 2010 5:20 pm

بارك الله فيك على الموضوع الهام

ودي
bismiallah
عضو
عضو
 
مشاركات: 32
اشترك في: السبت يناير 30, 2010 5:11 pm
الجنس: أنثى


العودة إلى مسائل الاحوال الشخصية

 


  • { RELATED_TOPICS }
    ردود
    مشاهدات
    آخر مشاركة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار